ايطاليا: أنيس العامري كان متجها الى صقلية لأجل امرأة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
أنيس العامري

ميلانو – قالت مصادر أمنية إيطالية إن أنيس العامري، منفّذ الهجوم الإرهابي في برلين الذي قتل بميلانو، في الـ23 كانون الأول/ديسمبر 2016، خلال تبادل لاطلاق النار مع الشرطة الايطالية، حاول الوصول إلى صقلية، وعلى وجه الخصوص للحاق بامرأة كان قد التقاها عندما كان في باليرمو بين عامي 2011 و2015.

وأضافت المصادر ذاتها أن “الإفتراض المذكور أبرزته التحقيقات التي جرت في ميلانو وتم تأكيده من قبل مصادر قضائية”، وبهذا “يمكن أن يكون المحققون قد وضعوا بهذه الطريقة، نهاية لعملية إعادة التركيب الطويلة لأحداث الجولة الأوروبية الطويلة التي قام بها العامري فورا بعد هجومه على سوق عيد الميلاد في برلين، بحثا عن دعم ليخفي أثره”.

وذكرت المصادر أن العامري “عندما كان في باليرمو، حيث حكم عليه بالسجن لمدة 4 سنوات للتسبب بنشوب حريق في مركز استقبال للمهاجرين، كان الشاب التونسي قد التقى فتاة تبادل معها في وقت لاحق مكالمات هاتفية ورسائل وصفها المحققون بـ”العاطفية”.

وخلصت المصادر الى القول إنه “تم التوصل الى المرأة والإستماع لإقوالها في مطلع كانون الثاني/يناير الماضي من قبل محققي ميلانو، بتنسيق رئيس مكافحة الارهاب البيرتو نوبيلي”، والتي “أكدت معرفتها به، لكنها اوضحت على أية حال أنها لم تكن تعرف شيئا عن هروبه”.

وكان حادث الدهس الذي شنّه العامري قد استهدف رواد سوق مخصص لعيد الميلاد في العاصمة الألمانية برلين، والذي أسفر عن مقتل 12 شخصا وإصابة 49 آخرين.