الاتحاد الأوروبي والجزائر يوقعان اتفاقاً لدعم الإصلاحات وتطوير قطاع الطاقة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – على هامش انعقاد مجلس الشراكة الأوروبي – الجزائري، اليوم في بروكسل، وقع الطرفان اتفاقاً بمبلغ 40 مليون يورو، لدعم الاقتصاد الجزائري ومساعدة السلطات على تحسين مناخ الاستثمار وتطوير قطاع الطاقة المتجددة.

ووقع الاتفاق عن الجانب الأوروبي كل من الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد فيديريكا موغيريني، والمفوض المكلف شؤون الجوار يوهانس هان، وعن الجانب الجزائري وزير الشؤون الخارجية رمطان العمامرة.

وعبر توقيع هذا الاتفاق، تصبح الجزائر أول دولة في شمال أفريقيا، تتبنى أولويات شراكة محددة لتعميق التعاون المستقبلي مع الاتحاد.

ويتجاوز الاتفاق الموقع قطاع الطاقة ليمتد إلى مسألة تحسين الإدارة المالية العامة في الجزائر، وإدخال نظم معلومات متطورة في جميع الإدارة التابعة لوزارة المالية الجزائرية، حيث “سيتم تمويل برامج من أجل بناء القدرات في مجال البرمجة وتحسين الشفافية”، حسب البيان الصادر باسم المفوضية اليوم.

وفي هذا الإطار، أكد المفوض هان على أهمية الجزائر كشريك رئيسي للاتحاد،  وقال “هدفنا هو مساعدة البلدان على مواجهة التحديات الراهنة وخلق روابط أقوى مع أوروبا”، حسب كلامه.

وينظر الاتحاد إلى الجزائر كبلد مستقر يستطيع التعامل معه في حل أزمات المنطقة، خاصة عندما يتعلق الأمر بالهجرة وإدارة الأزمة الليبية ومحاربة الإرهاب.