محافظ المصرف المركزي الايطالي يحذر من خطورة حدوث شلل بالمؤسسات الأوروبية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- حذر محافظ المصرف المركزي الايطالي ايناتسيو فيسكو  من تنامي تيار المتشككين الاوروبيين هذا العام، الذي يشهد استحقاقات انتخابية وطنية بالدول الأعضاء، بدءا من هولندا في غضون الأيام القليلة القادمة، وتأثير ذلك على التماسك وعملية التكامل في الاتحاد الأوروبي مما قد يحدث ذلك شللا في مؤسساته.

وتحدث فيسكو،  في مداخلة خلال لقاء نظمه المصرف المركزي  ووزارة الخارجية الايطالية،  عن ضرورة حدوث تكامل أكبر في الاتحاد الأوروبي نظرا “لأوجه القصور التي برزت فيه،  وعلى وجه الخصوص تلك المتعلقة بالاتحاد الاقتصادي والنقدي”. وأشار الى أن “هذا القصور يولد في حد ذاته عدم الاستقرار”.

وقال محافظ المصرف المركزي الايطالي أنه مع “مرور الذكرى الستون لتوقيع معاهدة روما”، نواة الاتحاد الأوروبي،  أن “خطر حدوث  الشلل السياسي هو في أعلى درجاته  من أي وقت مضى ويتطلب استجابة مشتركة”. واضاف “ان  استفتاء بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي  والسياسات التي لم توضح ملامحها بعد من جانب الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب قد تصبح مسارات لقضايا خلافية، كذلك الشعور بعدم الرضا من شعوب أوروبا جيال سياسات التكتل الموحد، كلها  توجهات ينبغي استكشافها لتغيير طريقة عمل المؤسسات الأوروبية”.