اعتقال مواطن عربي في إسرائيل بتهمة الإتصال بداعش

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
فضيل صابر كنانة

القدس – قال جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) إنه تم اليوم تقديم لائحة إتهام خطيرة ضد فضيل صابر كنانة (25 عاما) وهو مواطن إسرائيلي من سكان يافة الناصرة، على خلفية معلومات تشير إلى قيامه باتصالات مع عناصر ينتمون لتنظيم (داعش)، وذلك بعد أن كان قد تم اعتقاله في الثاني من شهر آذار/مارس الجاري.

وذكر (الشاباك) في بيان وصلت نسخة منه لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء، أن “شقيق فضيل، محمد كنانة قد غادر البلاد عام 2014 إلى سورية حيث التحق بصفوف تنظيم (داعش) ولقي مصرعه في القتال الذي دار هناك”.
وقال “اتضح خلال التحقيق بأن فضيل الذي يدعم فكرة (الدولة الإسلامية) كان على اتصال بشقيقه حتى لقي مصرعه، كما كان على اتصال مع المدعو محمد كيلاني، وهو مواطن إسرائيلي يتواجد حاليا في سورية أو في العراق، حيث قاتل في صفوف تنظيم (داعش). وأن كيلاني أبلغ فضيل خلال عام 2016 بأن شقيقه قد لقي مصرعه وبأنه هو نفسه قد أصيب بطلقة نارية أثناء معركة شارك فيها”.

وأضاف “طلب كيلاني خلال عام 2016 مساعدة فضيل في تحويل أموال من إسرائيل إلى العراق لمصروفاته الشخصية وذلك من خلال صراف في جنين. ووفقا للتعليمات التي تلقاها من كيلاني وعلى الرغم من أنه علم بأن هذا الشخص إرهابي ينتمي إلى (داعش)، قام فضيل بتحويل الأموال المطلوبة”.
وأشار البيان إلى ان “الشاباك يعتبر الاتصالات التي يقيمها مواطنون إسرائيليون مع عناصر إرهابية، ظاهرةً بالغة الخطورة تشكل تهديدا خطيرا على أمن دولة إسرائيل وسلامة مواطنيها”.

وقال (الشاباك) “إن تحويل أموال إلى عناصر إرهابية في الخارج قد يساعد في تنفيذ عمليات إرهابية وعليه سنواصل اتخاذ جميع الإجراءات المتوفرة لدينا بهدف إحباط هذا التهديد مسبقا واستنفاذ أحكام القانون مع الضالعين بتلك الأنشطة”.