البابا: حماية مدنيي العراق واجب مُلزم وعاجل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
لقاء الأربعاء المفتوح في ساحة الفاتيكان

الفاتيكان – أعرب البابا فرنسيس عن “الحزن العميق لضحايا الصراع الدموي” في العراق، مجددا “دعوة الجميع للسعي الى حماية المدنيين”، الأمر الذي يمثل “شرطاً حتمياً وعاجلاً”.

وخلال لقاء الأربعاء المفتوح مع الناس في ساحة كنيسة القديس بطرس بالفاتيكان، أضاف البابا “يسعدني أن أحيي وفد المسؤولين العراقيين الذي تتألف من ممثلي الجماعات الدينية المختلفة”، والذي حضر “برفقة نيافة الكاردينال توران، رئيس المجلس الحبري للحوار بين الأديان”.

وأشار البابا بيرغوليو الى أن “ثراء الأمة العراقية الحبيبة يكمن في هذه الفسيفساء التي تجسد الوحدة في التنوع، القوة في الوحدة والرخاء في الوئام”. وأردف “أيها الإخوة، أنا أشجعكم على المضي قدما على هذه الطريق وأدعوكم للصلاة لكي يسود العراق المصالحة والانسجام بين مكوناته العرقية والدينية المختلفة، ويجد السلام والوحدة والازدهار”.

وخلص البابا بإبداء “مشاعر القرب على وجه الخصوص، من المدنيين المحاصرين في أحياء غرب الموصل، والنازحين بسبب الحرب، الذي أشعر بالإتحاد معهم في معاناتهم، من خلال الصلاة والقرب الروحي”.