البابا: تجاوز الضغينة والتنافس بين الكاثوليك والبروتستانت

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
البابا فرنسيس

الفاتيكان – دعا البابا فرنسيس الى “التغلب على جوَّ عدم الثقة المتبادلة والتنافس الذي اتسمت به العلاقات بين الكاثوليك والبروتستانت في الماضي ولفترة طويلة جدا”، نظرا لـ”اختفاء آثار تلك الضغينة بسبب الجروح التي أصبنا بها والتي تشوه رؤية أحدنا للآخر”.

وفي توجيهاته للمشاركين بالمؤتمر الدولي حول عنوان “لوثر بعد 500 سنة: إعادة تفسير الإصلاح اللوثري في سياقه الكنسي التاريخي”، الذين استقبلهم بالقصر الرسولي في الفاتيكان، أضاف البابا أن “التعمق الجدّي بشخصية لوثر وانتقاداته للكنيسة وللبابوية في عصره، والدراسة المتأنية والدقيقة، الخالية من التحيّز والجدل الأيديولوجي، تتيح للكنائس المتحاورة اليوم تمييز الجوانب الإيجابية والمشروعة في الاصلاح اللوثري والإبقاء عليه”،

وخلص البابا الى القول “كما أنها تدفع الكنائس في الوقت نفسه، الى النأي بنفسها عن الأخطاء والمبالغات وحالات الفشل، والاعتراف بالخطايا التي أدت إلى الانقسام”، فيما بينها.