موغيريني وأبو الغيط: تطابق وجهات النظر تجاه قضايا المنطقة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
فيديريكا موغيريني

لوكسمبورغ – بروكسل – رحب كل من الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، والممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، بتطور علاقات التعاون بين الجانبين وتطابق وجهات نظرهما حول القضايا الإقليمية الهامة.

ويحضر الأمين العام لجامعة الدول العربية جانباً من اجتماعات وزراء خارجية أوروبا اليوم في لوكسمبورغ،” ستكون فرصة لتبادل وجهات النظر حول كافة القضايا من عملية السلام في الشرق الأوسط إلى الملفين السوري والليبي”، حسب كلامهما.

وعبر أبو الغيط وموغيريني، في تصريحات صحفية مقتضبة اليوم، عن أملهما باستمرار التعاون بين الاتحاد والجامعة في إطار المصالح المشتركة.

وألمح أبو الغيط إلى رغبة الجامعة عقد قمة مع الاتحاد الأوروبي، يأمل أن يتم الاتفاق على موعدها في أقرب وقت.

ورداً على سؤال يتعلق برؤية الجامعة للدور الأوروبي في محاربة الإرهاب والتطرف في المنطقة، رد أبو الغيط بالتأكيد على أن أوروبا تلعب دوراً جيداً خاصة من الناحية الإنسانية، ” لكني لا أعتقد أن دولة مثل مصر مثلاً تحتاج لمساعدة خارجية لمحاربة التطرف”، على حد تعبيره.

وحول عملية السلام في الشرق الأوسط، رأى أبو الغيط أن مبادرة السلام العربية ، وتمت إعادة التأكيد عليها في قمة الأردن الأخيرة، لا تزال هي أساس أي مشروع أو جهد عربيين لإنهاء الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني.

وفي هذا الإطار، أكدت المسؤولة الأوروبية أن الاتحاد الأوروبي لا يزال يتمسك بمبادرة السلام العربية وبحل الدولتين عن طريق التفاوض كأساس لأي حل قادم.