بلجيكا: إلغاء استثمار سعودي ضخم في البلاد

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – نقلت وسائل إعلام محلية عن إدارة مرفأ أنفرس (شمال البلاد – الناطق بالهولندية)، تأكيدها أنها ألغت عرضا استثماريا ضخما لشركة سعودية كبرى كان من المفترض أن يقام في منطقة المرفأ المذكور.

وكانت إدارة المرفأ قد أعلنت قبل عامين عن اتفاقها مع شركة سعودية على إقامة مشروع لمعالجة النفايات الكيمياوية في بقيمة 3.7 مليار يورو، ما كان سيؤدي إلى خلق 900 فرصة عمل محلية.

وقد أثار هذا الأمر، جدلاً واسعاً في حينها، بسبب شكوك حامت حول هوية مالك الشركة السعودية والصلات المحتملة له بتمويل منظمات إرهابية، وحسب بيان صدر عن إدارة المرفأ “نعمل حالياً على البحث عن مستثمر آخر”.

وأوضحت إدارة الشركة أن القرار اتخذ بعد أن أكدت إدارة الشركة السعودية أنها بحاجة لمزيد من الوقت لبدء تنفيذ الاتفاق.

إلى ذلك، أشارت مصادر محلية أن المسؤولين في إدارة مرفأ أنفرس يشعرون بالارتياح، وذلك بسبب الجدل الدائر حالياً في البلاد حول مستقبل علاقات بلجيكا بالمملكة العربية السعودية.

وكانت أحزاب المعارضة والهيئات غير الحكومية قد هاجمت الحكومة الفيدرالية مؤخراً بسبب تصويتها لصالح عضوية السعودية في لجنة حقوق المرأة التابعة للأمم المتحدة.