وزير الداخلية المصري: توقعات بأعمال تخريبية في ظل الوضع الإقليمي الراهن

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

القاهرة- طالب وزير الداخلية المصري، مجدي عبد الغفار، قادة بجهاز الشرطة “إستيعاب الخطط الأمنية لحجم التهديدات الإرهابية الموجهة للمنطقة، خاصةً فى ظل ملابسات الوضع الإقليمى الراهن”.

وأشار الى ان ثمة “توقعات بأن تبادر العناصر الإرهابية بإستغلال ذلك لمحاولة الجنوح لإرتكاب أعمال إرهابية بهدف زعزعة الإستقرار بالمنطقة، وهو ما يشكل تحدياً جديداً وتهديداً لأمن مصر والمنطقة العربية بأسرها”.

ونقل بيان أمني عن الوزير، خلال إجتماع موسع ضم عددا من مساعديه، توجيهاته “لمديرى الأمن بأهمية إتخاذ أقصى درجات الإستعداد الأمنى لتأمين المنشآت الهامة والحيوية والمشروعات القومية والإستثمارية والكنائس والأديرة ودور العبادة والمنشآت الدينية بوجه عام، والطرق المؤدية لها ونشر خدمات تعزيزية لنطاقها وأهمية إجراء تنسيق كامل مع القائمين على الأديرة لتقليل الزيارات والإحتفالات خلال المرحلة الراهنة فى ظل التهديدات المحتملة”

وأشار عبد الغفار إلى أن “هناك إدراك كامل من جانب رموز تلك المنشآت المسيحية لحجم تلك التهديدات وتفهمهم للإجراءات الأمنية بهذا الشأن”.