مسؤول ايطالي: لا يمكن للخوف من الإرهاب أن يسود علينا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
أنتونيو ديكارو

روما – قال مسؤول محلي ايطالي إن الخوف من الإرهاب لا يمكنه أن يسود علينا، تعليقا على القواعد الجديدة المنصوص عليها في إجراءات “إدارة المناسبات العامة”، التي أصدرها قائد الشرطة الإيطالية فرانكو غابرييلي.

وأضاف عمدة مدينة باري (جنوب)، ورئيس الرابطة الوطنية للبلديات الايطالية (ANCI)، أنتونيو ديكارو، في تصريحات الاثنين، “على الرغم من إدراكنا لاحتياجات وقرارات وزارة الداخلية وقادة الشرطة التي اتخذت في الأيام الأخيرة بهدف ضمان سلامة وأمن الشعب، فأنا واثق من أن المظاهرات والعروض في الساحات ينبغي أن تظل إحتفالا للجميع”، وهي “نتيجة لا يمكن بلوغها إلا إذا انصاعت كل الترتيبات التنظيمية لمبدأ العقلانية، دون أن تمليها العاطفة والخوف”.

وتابع موضحا “نحن رؤساء البلديات على استعداد للقيام بدورنا، وذلك على حساب سمعتنا أيضا، لكننا نطالب إزاء مسؤولية الإدارة، أن نشارك في اتخاذ القرارات التنظيمية ذات التأثير على مناطقنا”، فـ”الخطر لا يكمن في حرمان مجتمعاتنا من اللحظات الجماعية المهمة وحسب”، بل “الاستسلام لمن يريد زرع الهلع وإرغامنا على البقاء في منازلنا أيضا”.

وأضاف ديكارو “نحن مستعدون ونريد العمل مع وزارة الداخلية لوضع بروتوكول مؤسساتي يحدد بوضوح القواعد والواجبات والمسؤوليات وتجنب كل بلدية ومحافظة من العمل بشكل مستقل”، وأن “يوقع رئيس البلدية أو المحافظ، قرارات حظر بيع المشروبات في قناني زجاجية، في بعض المدن، على غرار ما حدث الأسبوع الماضي”.

وذكر أن “حرية التصرف في مثل هذه الحالات من المرجح أن تؤدي إلى ارتباك في تنفيذ التدابير بدلا من كونها هدفا نسعى إليه جميعا”، معربا عن “الأمل بأن وزير (الداخلية ماركو مينّيتي) يجتمع بنا قريبا لمشاركتنا في تفاصيل العمل المشترك في هذا المجال”.