لاهوتية مسلمة: طلب البابا للمعرفة جعله محبوبا لدى مسلمي العالم

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
شهرزاد هوشمند زاده

روما ـ قالت لاهوتية مسلمة إن طلب البابا فرنسيس المستمر للمعرفة جعله محبوبا لدى المسلمين في العالم.

ورأت اللاهوتية المسلمة شهرزاد هوشمند زاده، أن “قدرة البابا فرنسيس على عدم الكف عن محاولة الانفتاح على المعارف الجديدة، والذي أوصى به جماعة مجلة (تشيفيلتا كاتّوليكا)، هو السلوك نفسه الذي طلبه البابا من أئمة ومثقفي العالم الإسلامي في الأزهر”.

وتابعت خلال حديثها في مؤتمر نظمته جمعيات صحفية ايطالية وفاتيكانية للتأمل بتحديات مجال المعلومات والاتصالات، على ضوء كلمات “القلق، عدم اكتمال المعلومات ونقص الخيال”، التي تضمنتها رسالة البابا في 9 شباط/فبراير الماضي لكادر عمل المجلة المذكورة، الصادرة عن الرهبنة اليسوعية، أن “القلق الذي أوصى به البابا يجسده هو في حد ذاته”، والذي “أكسبه شعبية بين المسلمين في العالم”.

وذكرت اللاهوتية الإيرانية الأصل أن “أعمال البابا تمتاز ببساطة ثورية، ولنفكر بما فعله في ليسبوس (اليونان) عندما قبل وأحضر معه بعض العائلات المسلمة، أو عندما انحنى في السجن عند قدمي امرأة خاطئة، خاطئة ومسلمة، أو عندما أقلّ خلال زيارته لأفريقيا إماما محليا في سيارته البابوية، على الرغم من المخاطر”.