ستولتنبرغ: لا تزال الخلافات مع روسيا عميقة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
يانس ستولتنبرغ

بروكسل – أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، أن الخلافات لا تزال عميقة مع روسيا، مشدداً على ضرورة استمرار الحوار بين الطرفين.
وفي تصريحات أدلى بها يانس ستولتبنرغ، في أعقاب اجتماع مجلس الحلف – روسيا، اليوم في بروكسل، أضاف أنه “في أوقات التوتر المتصاعد، وهو الوضع الذي نعيشه اليوم، من المهم الإبقاء على قنوات الحوار مفتوحة”، حسب قوله.

وذكر أن الحوار تركز خلال الاجتماع على ثلاثة موضوعات مثل الملف الأوكراني والوضع في أفغانستان وكذلك مسألة الشفافية والعمل على تفادي الاصطدام.

وحول الملف الأوكراني، كرر ستولتنبرغ رفض ناتو لضم شبه جزيرة القرم من قبل روسيا، داعياً إلى ضرورة تطبيق كل مواد إتفاق مينسك، الذي يؤمن وحده، براي الحلف، الحل المناسب للأزمة الأوكرانية.
أما بشأن أفغانستان، فقد شدد الأمين العام لناتو على ضرورة دعم الحكومة الأفغانية من أجل تعزيز الأمن في البلاد، مبينا أن “استقرار أفغانستان يصب في مصلحة دول الحلف ومصلحة روسيا أيضاً”، على حد قوله.

وأوضح ستولتنبرغ أن مسألة دعم روسيا لحركة طالبان قد تمت إثارتها في هذا الاجتماع، مشيراً إلى أن روسيا نفت ما تردد حول هذا الأمر.

ومضى قائلاً “ليس لدينا أدلة دامغة على أن روسيا تدعم حركة طالبان، ومن المهم بالنسبة لنا أن نركز على دعم المصالحة الداخلية بقيادة أفغانية”.

أما الملف الثالث، وهو مسألة الشفافية وتجنب الاشتباك، فقد عبر ستولتنبرغ عن ارتياحه لقيام الطرف الروسي بتقديم معلومات حول التدريبات العسكرية التي سيقوم بها خلال هذا العام، وأشار الى أن “ناتو سيتابع هذا التدريب عن قرب وسنراقبه بواسطة المصادر الروسية ومصادر أخرى”، لكنه بدا حذراً تجاه ثقة أعضاء الحلف بصدقية المعلومات التي أعطتها روسيا حول عدد الجنود المشاركين في التدريب وكمية المعدات المستعملة.