جيولوجي ايطالي: عبثا الموت بسبب زلزال بهذه الشدة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
رئيس المجلس الوطني الإيطالي للجيولوجيين فرانشيسكو بيدوتو

روما – رأى جيولوجي ايطالي أن من العبث الموت بسبب زلزال بهذه الشدة، في إشارة الى الزلزال الذي ضرب جزيرة إسكيا مساء أمس، بقوة 4 درجات على مقياس ريختر، وتسبب بوقوع ضحيتين و39 جريحا.

وأضاف رئيس المجلس الوطني للجيولوجيين فرانشيسكو بيدوتو في تصريحات الثلاثاء، أن “بعد مرور عام على الزلزال الذي ضرب وسط إيطاليا، نستعيد مرة أخرى المأساة التي وقعت هذه المرة في جزيرة إسكيا والتي تركتنا في حيرة من كيف يمكن لزلزال بهذه القوة أن يسبب ضررا وإصابات في بلادنا”. وأردف “بصراحة، أنه أمر مثير للصدمة أن تستمر الناس بالموت بسبب زلازل بهذا الحجم”.

وتابع “لقد تأكد أن بلادنا هشة للغاية، فنحن لا ندخر على أنفسنا أي شيء من ناحية المخاطر الجيولوجية، حيث لا يقتصر الأمر على الزلازل وحسب”، بل “على البراكين وتحركات القشرة الأرضية بسبب المياه”، واسترسل “سيكون من السهل الآن أن نتحدث عن تأخير إعادة الإعمار في وسط إيطاليا، وعن الحاجة إلى تسريع التدخلات والإجراءات”، لكن “ذلك يخلق لدينا حيرة أكبر من عدم وجود إجراءات وقائية ملموسة”.

وأشار الجيولوجي الى أن “الحديث دار عن أشياء كثيرة، من تزويد السكان بالمعلومات إلى دروس خاصة لطلبة المدارس، ومن ملف عمليات البناء إلى التأمين على المباني، مرورا بإعادة تمويل الخارطة الجيولوجية والزلزالية، حتى ضرورة هدم المنازل المخالفة للقواعد”.

وخلص بيدوتو الى القول إن “الثرثرة كثيرة، لكن بعد عام من زلزال وسط إيطاليا، لم نفعل أي شيء تقريبا”.