بارولين في زيارته لروسيا يدعو لتفضيل الخير العام والقانون الدولي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الفاتيكان – أعرب وزير خارجية الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين عن أمله بأن يسود “الخير العام والعدالة وقواعد القانون الدولي”، في اليوم الثاني من زيارته لروسيا.

وخلال مؤتمر صحفي بعد لقاء نظيره الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء، قال بارولين “في مجال القضايا الدولية ذات الإهتمام المشترك، أكدت من جديد الأمل بأن يتم السعي إلى إيجاد حلول دائمة للصراعات التي تدور في الشرق الأوسط وأوكرانيا ومناطق مختلفة أخرى من العالم”.
وتابع “وإن كان الكرسي الرسولي في مثل هذه الحالات المأساوية، أكثر نشاطا وبشكل مباشر في الجهود الرامية لتعزيز مبادرات تخفيف معاناة السكان، فهو يدعوا في الوقت نفسه بشكل واضح لكي يسود الصالح العام، العدالة بشكل أساسي، الشرعية، حقيقة الوقائع والامتناع عن التلاعب بها، وسلامة السكان المدنيين وظروف عيشهم الكريم”.

واضاف الكاردينال أنه “على الرغم من أن الكرسي الرسولي لا ينوي ولا يستطيع تبنّي أي موقف سياسي محدد، فهو يذكّر بضرورة التقيد الصارم بالمبادئ العظيمة للقانون الدولي التي لا غنى عن احترامها من اجل حماية النظام والسلام العالمي، لاستعادة جو سليم من الاحترام المتبادل في مجال العلاقات الدولية”.

كما أوضح بارولين أن “من بين الموضوعات التي يجد فيها الكرسي الرسولي والاتحاد الروسي نقاط التقارب، على الرغم من إختلاف النهج، يجب أن نذكر أولا بالقلق الشديد لوضع المسيحيين في بعض بلدان الشرق الأوسط والقارة الأفريقية، كما هي الحال في بعض المناطق الأخرى من العالم”، وفي هذا الصدد “يشعر الكرسي الرسولي بقلق دائم من ناحية عدم ضمان الحرية الدينية في أي دولة وفي أي وضع سياسي”.