المفوضية الأوروبية تقر قواعد جديدة لمراقبة انبعاثات عوادم السيارات

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
يورغي كاتاينين

بروكسل – أكدت المفوضية الأوروبية أن اختبارات معدلات انبعاثات عوادم السيارات المستعملة داخل دول الاتحاد الأوروبي ستكون أكثر واقعية وفعالية اعتباراً من بداية شهر أيلول/سبتمبر القادم.

وأشارت المفوضية الى أنها أقرت قواعد متطورة من أجل مراقبة انبعاثات غازات أوكسيد الآزوت، ثاني أوكسيد الكربون وغيرها من الغازات المسببة لتلوث الهواء، “ستكون الاختبارات المخبرية على المحركات أكثر واقعية، كما سيتم إجراء اختبارات إضافية بشروط القيادة الحقيقية”، وفق بيانها الصادر اليوم بهذا الشأن.

وأشار المفوض الأوروبي المكلف بشؤون الصناعة والاستثمار يورغي كاتاينين، إلى أن الإجراء الجديد يهدف إلى أن تكون كافة المركبات المستعملة داخل الاتحاد قليلة الضرر بالبيئة”، حسب كلامه، لكنه اعترف بأن الطريق لا تزال طويلة أمام الاتحاد للوصول إلى حدود دنيا من التلوث.

ولم يستبعد المفوض الأوروبي أن تقوم المفوضية بتقديم بعض الاقتراحات مستقبلاً لتحسين كفاءة عملية الاختبار وجعلها أكثر استقلالية.

وكانت فضيحة سيارات فولكس فاغن قبل سنوات، قد ألزمت المؤسسات الأوروبية بمراجعة قواعد مراقبة انبعاثات عوادم السيارات، ومنع ما حدث في السابق من انتهاكات ومن سيطرة مصانع السيارات الكبيرة على عمليات المراقبة والاختبار.