الجالية الإسلامية في البندقية: خطة الداخلية لدمج المهاجرين إيجابية للغاية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
أمين الأحدب

البندقية – وصفت الجالية الإسلامية في مدينة البندقية (شمال) بـ”الإيجابية للغاية”، الخطة الرامية لاندماج المهاجرين، التي وضعتها وزارة الداخلية الإيطالية.

وقال المتحدث باسم الجالية الإسلامية البندقية أمين الأحدب في تصريحات لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء، إن “الحكومة الحالية أنجزت العديد من الأمور الإيجابية على صعيد إدماج المهاجرين”، وأن “الخطة الجديدة التي قدمها وزير الداخلية (ماركو مينّيتي) تبدو خطوة أخرى الى الأمام”، وكـ”جالية إسلامية في البندقية، لا يسعنا إلا أن نشكر الوزير، ورئيس الوزراء (باولو) جنتيلوني، لهذا الاهتمام المتزايد بنا باستمرار”.

وذكر الأحدب أن “الخطة لا شك أنها ستعمل على دمج أفضل للمهاجرين في بلادنا”، موضحا “تصوروا ان المهاجرين طاقات مدفونة في كثير من الأحيان، ولا يتم استغلالها بطريقة إيجابية”، بينما “سيتم توجيه العديد من المهاجرين الشباب في الاتجاه الصحيح، من أجل مصلحتهم وخير المجتمع المضيف لهم”، وأنه “للقيام بذلك، لا شك في أننا بحاجة إلى تعاون بين الحكومة والأقاليم والبلديات”.
وذكّر المتحدث بأن الجالية الإسلامية “تنظم منذ سنوات، دورات للغة الإيطالية، حيث تضم جماعتنا في الواقع مهاجرين مما يزيد على 30 جنسية”، وبالتالي “فاللغة الإيطالية يمكن أن تكون الوسيلة الوحيدة لتفاهم الجميع”. وأردف “جماعتنا منفتحة، والخطب نفسها تتم ترجمتها إلى الإيطالية دائما”.

وخلص الأحدب الى القول “نحن نختلف كثيرا عن الجماعات الإسلامية الصغيرة التي تضم مؤمنين من جنسية واحدة”، والتي “غالبا ما تكون منغلقة على الخارج”، وهو “ما يفسر أهمية الحوار واللقاء بين الايطاليين والمهاجرين بالنسبة لنا”، وذلك “بهدف التعايش السلمي في بلادنا”.