وزير الخارجية المصري يجدد للسفير الايطالي الالتزام باكمال تحقيقات مقتل ريجيني

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الطالب الإيطالي الذي عُثر على جثته في القاهرة

القاهرة- استقبل وزير الخارجية المصري، سامح شكري بمكتبه ظهر اليوم الخميس، السفير الإيطالي الجديد بالقاهرة جامباولو كانتيني.

وصرح المستشار المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أحمد أبو زيد ،  بأن شكري أشار  في بداية اللقاء الي “حرصه علي استقبال سفير ايطاليا الجديد، تأكيدا علي خصوصية العلاقات المصرية الإيطالية عبر التاريخ، والقواسم والمصالح المشتركة التي طالما جمعت بين البدلين، سواء  مجال التعاون الاقتصادي والتجاري، او التبادل الثقافي، او التنسيق والتشاور المستمر حول سبل  تعزيز الامن والاستقرار في الشرق الاوسط  ومنطقة المتوسط”.

وأضاف “كما جدد وزير الخارجية  التأكيد علي التزام مصر باستكمال التحقيقات الجارية في قضية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني بكل شفافية واهتمام”.

ونقل المتحدث باسم الخارجية، عن السفير الإيطالي “الإعراب من جانبه  عن تقدير بلاده العميق للعلاقات مع مصر، وتطلعه لأن تشهد المرحلة القادمة طفرة في مجالات التعاون ببن البدلين في كافة المجالات، فضلا عن زيادة وتيرة وحجم التنسيق بشأن عدد من الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك”.

وقال المتحدث ان وزير الخارجية عقب علي ذلك، بالقول بأن “تعزيز وتطوير العلاقات المصرية الإيطالية يعتبر هدفا مشتركا لحكومتي وشعبي البلدين، وان سفير ايطاليا الجديد لدي مصر سيجد كل التعاون والترحيب من جانب كافة مؤسسات الدولة المصرية خلال فترة عمله”.

وكان كانتيني قد وصل إلى القاهرة  في 14 أيلول/سبتمبر الجاري، بعد أن سحبت إيطاليا سفيرها السابق منذ حوالي 17 شهرا  في أعقاب أزمة دبلوماسية إنفجرت لعدم تعاون السلطات المصرية مع القضاء الإيطالي في تحقيقات مقتل  ريجيني، الذي عثر على جثته بعد إختفائه  وعليها آثار تعذيب  باطراف القاهرة أوائل شباط/فبراير العام 2016