إيطاليا تدعو لإنطلاقة إوروبية طموحة بمجالات النمو والامن والهجرة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما-تالين- دعا رئيس الوزراء الإيطالي، باولو جينتيلوني إلى “إنطلاقة طموحة للاتحاد الأوروبي ولا سيما فيما يتعلق بسياسات النمو والانفتاح وفي  إدارة الأمن وقضايا الهجرة والاستثمار في أفريقيا”.

ونوه في تصريحات صحفية من تالين، عاصمة إستونيا، الجمعة قبل بدء القمة الرقمية الاوروبية، بأنه “بالأمس تمّ تكليف رئيس الاتحاد دونالد توسك بتوليف المقترحات المختلفة المقدمة من رئيس المفوضية جان كلود يونكر ومن فرنسا ومن دول أخرى،  وأنا مقتنع بإمكانية إحراز تقدم” في مسار إصلاح الاتحاد الأوروبي.

وقال رئيس الحكومة الإيطالية “بالطبع، ما يهمنا هو أن مقترحات إعادة هيكلة منظومة الاقتصاد الأوروبية يجب أن تبنى على إلهام أساسي هو إعادة تنشيط سياسات النمو والانفتاح” المالي، كبديل لسياسات الانكماش والتقشف التي أملتها في السابق الازمة المالية العالمية.  وأضاف “لا نهتم كثيرا بالنقاش حول النماذج، بل نهتم بأن يدرك الاتحاد الأوروبي على أننا في سياق مختلف فيه معدلات نمو أفضل تشجع على تبني سياسات توسعية”.

ورأى جينتيلوني أن “دور إيطاليا هو العمل لصالح التقارب بين مقترحات يونكر والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، فكلاهما مدفوعان، ولو بصورة مختلفة، بالطموح الأوروبي، ودورنا هو الجمع بين مقترحاتهم”.

وكان الرئيس الفرنسي قد دعا مؤخرا إلى تعزيز تماسك الاتحاد الأوروبي ماليا وأمنيا بعد خروج بريطانيا، عبر إستحداث منصب وزير مالية وموازنة مشتركة لدول منطقة اليورو وإنشاء قوة أوروبية للتدخل السريع.