جينتيلوني: فوز ميلانو بمقر الوكالة الاوروبية للأدوية معركة توحيد صفوف

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- وصف رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتيلوني فوز مدينة ميلانو بمقر الوكالة الاوروبية للأدوية (Ema) بـ”المعركة التي تشهد توحيد صفوف حكومة إقليم لومبارديا وبلدية ميلانو ورجال الأعمال وقطاع الصناعات الدوائية”.

وسوف تنتقل الوكالة الاوروبية للأدوية، وكذلك السلطة المصرفية الأوروبية، من المقر الحالي في لندن إلى دولة أخرى عضو بالاتحاد الاوروبي بعد خروج بريطانيا من التكتل الموحد.

وأشار جينتيلوني، في إحاطة برلمانية عن القمة الأوروبية المقررة  يومي غد الخميس وبعد غد الجمعة في بروكسل، إلى أن هناك مدينتين أو ثلاث يتعين على ميلانو التنافس معها للفوز بمقر الوكالة الاوروبية للأدوية، وقال “النقطة السياسية هي أن هناك فرق  بين التنافس مع مواقع أخرى لديها بالفعل القدرة ومن اليوم الأول على تأمين الكفاءة التشغيلية للوكالة، وبين تبني مبدأ، يساء فهمه، من ناحية التوازن الأوروبي بالوضع في الحسبان بلدان لا تستضيف أيا من المؤسسات الأوروبية. وأضاف “مبدأ التوازن المؤسساتي يصلح لمؤسسات أوروبية حديثة التكوين وليس لمؤسسات مهمة متواجدة أصلا وتختص بصحة المواطنين الأوروبيين”.