أسقف إيطالي: مشكلتنا انخفاض الولادات لا الهجرة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
المونسنيور ماريو ديلبيني

الفاتيكان – أعرب أسقف إيطالي عن قناعته بأن مشكلة بلاده لا تتمثل باستمرار وصول المهاجرين الى سواحلها، بل بانخفاض الولادات فيها، حتى لو كان السياسيون يتحدثون ويجادلون في أمور أخرى.

وأضاف رئيس أساقفة ميلانو (شمال) المونسنيور ماريو ديلبيني في تصريحات لموقع (فاتيكان نيوز) الإخباري، أن “تصوّري لما على إيطاليا أن تواجهه لا يتطابق مع المواضيع التي تتعالى لأجلها الصرخات أو تتبادل لأجلها الإهانات في المناقشات السياسية أحيانا”، بل أن “المشكلة ذات الأولوية هي تلك الديموغرافية، أي شيخوخة السكان الناجمة عن انخفاض الميل لإنجاب جيل المستقبل”.

وخلص المونسنيور دلبيني إلى القول “يبدو لي أن هذا يشير انعدام الأمل الذي لا ينبغي إخماده لدى أولئك الذين يطرقون أبواب أوروبا”، الأمل الذي “نجازف بأن نراه قد إنطفأ في أوروبا بالفعل”.