البابا: مبادرة للسلام في سورية والعراق واليمن وأفغانستان وأفريقيا وأوكرانيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الفاتيكان ـ دعا البابا فرنسيس الى مبادرات سلام في سورية والعراق واليمن وأفغانستان وأفريقيا وأوكرانيا، بمناسبة بدء العام الجديد.

ولدى استقباله أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد لدى الكرسي الرسولي الاثنين، لتبادل التهاني التقليدية بالعام الجديد، ألقى البابا خطابا مطولا يمثل نظرة شاملة على العالم ويكرر ما دعاه مرارا “حربا عالمية ثالثة بشكل مجزأ”.

وخص البابا بـ”تفكير خاص، الإسرائيليّين والفلسطينيّين”، ودعا إلى “التزام مشترك باحترام الوضع الراهن لمدينة القدس”. كما أن “من المهم متابعة مختلف مبادرات السلام القائمة من أجل سورية، في مناخ يغذي ثقة أكبر بين الأطراف، كي يتم أخيرا وضع نهاية للصراع الطويل الذي أغرق البلد وسبب لها معاناة هائلة، على أمل أن يكون قد حان وقت البناء، بعد الكثير من الدمار”.

واشار البابا الى أن “من الضروريّ بناء القلوب أكثر من بناء الحجارة، وإعادة حياكة نسيج الثقة المتبادلة التي تمثل شرطا أساسا لازدهار أي مجتمع”، لذا فـ”من الضروري العمل على تعزيز الشروط القانونية والسياسيّة والأمنيّة لاستعادة الحياة الاجتماعية”، ولـ”يكون بمقدور كل مواطن، بغض النظر عن عرقه ودينه، المشاركة بتنمية البلاد”.

وخلص البابا بيرغوليو الى القول إن “من الضروري في هذا السياق حماية الأقليات الدينية، ومن بينها المسيحية”، التي “يساهم أبناءها منذ قرون وبنشاط، في تاريخ سورية”.