أوكسفام: مواجهة الهوّة بين الأغنياء والفقراء وبشكل طارئ

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قالت منظمة أوكسفام إن الغالبية العظمى من الناس في جميع أنحاء العالم، تؤيد اتخاذ إجراءات فورية للتصدي لعدم المساواة بين أغنى سكان العالم وأشدهم فقراً.

ووفقا للمعطيات التي جمعتها أوكسفام بعد أن أجرت مقابلات مع 70 ألف شخص في 10 بلدان مختلفة، وتضمّنها تقريرها المعنون “مكافأة العمل لا الثروة”، فإن “حوالي ثلثي الأشخاص المستطلعة آراؤهم، يرون أن الفجوة بين الأغنياء والفقراء تحتاج إلى معالجة عاجلة”، مطالبة الحكومات لأجل لذلك بـ”اعتماد سلسلة من التدابير الرامية إلى مكافحة عدم المساواة الكبيرة وخلق فرص عمل جيدة الأجر وحمايتها”.

واقترحت منظمة أوكسفام، وهي اتحاد دولي لمنظمات غير ربحية، تركز على تخفيف حدة الفقر في العالم “تحفيز نماذج أعمال تتبنى سياسات زيادة المساواة في الأجور، ودعم مستويات لائقة لها، وإدخال سقف لرواتب كبار المديرين، بحيث لا تتجاوز الفجوة في الأجور نسبة 20:1″، وكذلك “القضاء على الفجوة بين الجنسين، وحماية حقوق العمال، ولا سيما الفئات الأكثر ضعفا”، كـ”عمال الخدمة المنزلية والمهاجرين والقطاع غير الرسمي”، ولا سيما “بمنحهم حق الارتباط النقابي”.
ومن بين مقترحات أوكسفام، هناك أيضا “ضمان دفع الأغنياء والشركات الكبيرة، مبالغ مناسبة من الضرائب، من خلال نسبة طردية أكبر، واتخاذ تدابير صارمة لمكافحة التهرب الضريبي وتجنبه”، وكذلك “زيادة الإنفاق العام على الخدمات كالصحة والتعليم والضمان الاجتماعي بالنسبة للفئات الأضعف من السكان”.