عمدة لامبيدوزا: لا يمكن أن تصبح جزيرتنا نقطة ساخنة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
سلفاتوري مارتيلّو

باليرمو – قال رئيس بلدية لامبيدوزا سلفاتوري مارتيلّو إن “جزيرتنا لا يمكنها أن تتحول بأسرها الى نقطة ساخنة”، لإستقبال المهاجرين.

هذا ويلتقي وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينّيتي، العمدة مارتيلّو، بمقر الوزارة، قصر (فيمينالي) في روما الثلاثاء. ويرتكز اللقاء الذي يتم بناء على طلب رئيس البلدية، على حالة الطوارئ المرتبطة بالهجرة بعد الأحداث الأخيرة التي سجلت زيادة في التوتر في نقطة كونترادا إمبرياكولا الساخنة لإستقبال المهاجرين، حيث أقدم بعض ضيوف المركز التونسيين على رشق الحجارة ضد عناصر الدرك (كارابينييري)، مما أدى الى اصابة أحدهم بجروح طفيفة.

وبهذا الصدد، أضاف عمدة لامبيدوزا في تصريحات لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء، “إننا نطالب بالامتثال لقواعد الجزيرة، التي لا يمكن أن تصبح نقطة ساخنة على سماء مفتوحة”، أي أن تصبح الجزيرة بأسرها مركز استقبال، بل “يجب على المهاجرين البقاء هنا لمدة لا تزيد عن 24-48 ساعة ويجب أن يكون نظام نقلهم فاعلاً”.

ورأى رئيس البلدية الصقلّية، أن “هناك في الواقع مشكلة في النظام العام والأمن، حتى بالنسبة لضيوف المركز، الذين يتجولون بحرية في شوارع لامبيدوزا”، واختتم مبديا إعتقاده بأنه “بهذه الطريقة، تضمحل حقوق المهاجرين أنفسهم، بينما تُفتح الطريق لخطر اضطرابات متزايد”.