جينتيلوني: النمو الحالي للاقتصاد العالمي يعود جزئيا لمبادئ التجارة الحرة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

دافوس- قال رئيس الوزراء الإيطالي، باولو جينتيلوني أن جزء من الأرقام الإيجابية للاقتصاد العالمي في الوقت الراهن تعود إلى تطبيق “مبادئ التجارة والتبادل الحر، والمعاهدات التجارية الدولية، والأسواق الموحدة، على رأسها تلك التي لدينا في أوروبا”.

ورأى جينتيلوني، في تصريح للصحافيين بمنتدى دافوس للاقتصاد العالمي الاربعاء “من المشروع التفكير في حماية قطاعات معينة بالسوق الداخلية، ولكن خيار حماية قطاعات بعينها لا ينبغي أن يتحول إلى الحمائية، وإلا فإننا في نهاية المطاف نقطع بأيدينا  الغصن الذي ينمو عليه الاقتصاد العالمي”.

وكان جينتيلوني يعلق على سؤال حول إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن تدابير وقائية ضد استيراد الغسالات المنزلية الكبيرة والخلايا الشمسية، القادم معظمها من كوريا الجنوبية ومن الصين.

وأضاف رئيس الحكومة الإيطالية “يجب أن نكون حذرين جدا بشأن الهرولة نحو تبني سياسات حمائية، نقيض التجارة الحرة، تلك السياسات التي تبدو في بادئ الامر تحمي المصالح الوطنية الفردية، لكنها ستخلق مشاكل اقتصادية هائلة للجميع على المدى الطويل”.

وجدد جينتيلوني “الدفاع عن بعض قطاعات السوق أمر لا بد منه في عالم تنافسي، وبالتأكيد نحن أيضا نفعل ذلك في إيطاليا، ولكن الدفاع عن بعض القطاعات، التي قد تتعرض للتهديد من المنافسة غير العادلة من جانب بعض الجهات الدولية يختلف تماما عن التشكيك في أن النمو الاقتصادي الذي نعيشه حاليا يقوم على أساس اقتصاد التبادل، والمعاهدات الدولية، والسوق الحرة، والتجارة الحرة”.