مسؤول دبلوماسي عراقي: أذرعنا مفتوحة للشركات الأجنبية التي ترغب بالإستثمار في بلادنا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
محسن السامرائي

روما ـ قال مسؤول دبلوماسي عراقي إن حكومة بلاده تفتح أذرعها للشركات الأجنبية التي ترغب بالعمل على الأراضي العراقية والمساهمة في إعادة الأعمار.

واضاف القائم بأعمال السفارة العراقية لدى روما، محسن السامرائي في مقابلة مع وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء، أن “هذا ما يؤكده المسؤولون العراقيون بكافة مستوياتهم في كافة الندوات والمؤتمرات الدولية، بأن الحكومة العراقية جادة في تذليل الصعاب والمعوقات لعمل هذه الشركات، والبدء بعملية إعادة الإعمار والتنمية في العراق”.

وتابع “استثمر هذا اللقاء لتقديم دعوة للشركات الإيطالية بالذات، كونها في ساحة عملنا، للمشاركة بهذه الحملة”، وأن “أبواب السفارة العراقية مفتوحة لممثلي الشركات للتباحث بهذا الشأن”، وكذلك الأمر “بالنسبة للملحقية التجارية في السفارة”، فضلا عن “إمكانية الإطلاع على موقع السفارة والقسم الخاص بالملحقية، الذي ينشر كثيراً من فرص الإستثمار التي يمكن للشركات الأجنبية انتهازها”.

وأردف السامرائي “لابد من الإشارة هنا الى أن موقف الحكومة الإيطالية بالنسبة لمحاربة (داعش)”، حيث “كانت من الدول المتميزة في دعم الحكومة العراقية من خلال إرسالها للمستشارين والمدربين”، سواء أكان “من المستشارين العسكريين أو الدرك الوطني، لتدريب قوات الشرطة الإتحادية والجيش العراقي وإمدادهم بالخبرة”.

كما أشاد الدبلوماسي العراقي بـ”عمل الشركات الإيطالية خلال هذه الفترة الصعبة، وأخص بالذكر شركة (إيني) النفطية العملاقة، التي استمرت بعملها في جنوب العراق، وفي محافظة البصرة بشكل خاص”، إضافة الى “شركة (تريڤي) الإنشائية، ومساهمتها في صيانة وتأهيل سد الموصل”.

وأشار القائم السابق بإعمال السفارة الى أن “كافة المسؤولين العراقيين، وعلى رأسهم السيد رئيس الوزراء ومعالي وزير الخارجية إبراهيم الأشيقر، في جميع المناسبات الثنائية، وفي لقاءاتهم مع المسؤولين الإيطاليين، قدموا الشكر للمساهمة الإيطالية القيمة في هذا المجال”، وهو “موقف لن يُنسى للحكومة الإيطالية في المستقبل”.