الاتحاد الأوروبي: قرار تمويل منظمات غير حكومية يعود لنا وحدنا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسلأكدت المفوضية الأوروبية أن قرار تمويل أو وقف تمويل مشاريع تابعة لمنظمات غير حكومية داخل دول الاتحاد وخارجه يعود بالدرجة الأولى للمؤسسات الأوروبية بشكل حصري.

وتحاول المفوضية، عبر هذا الإعلان، التقليل من وقع تصريحات لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتياهو، أكد فيها علىأهمية دوره” في دفع بروكسل لوقف تمويل مشروع لمنظمة غير حكومية يسارية في إسرائيل.

وأكدت المتحدثة باسم الجهاز التنفيذي الأوروبي أن العمل جار على التحقق من احتمال حدوث مخالفات لشروط العقد الموقع بين بروكسل والمنظمات غير الحكومية المعنية بحقوق الإنسان والحريات.

ويمول الاتحاد بموجب عقود محددة مشروعات تديرها منظمات غير حكومية في مختلف أنحاء العالم،  وفي حال “ثبوت انتهاكات لشروط التعاقد، سنتخذ الإجراء المناسب، حسب كلام مينا أندريفا.

ويتعلق الأمر هنا بمشروع تديره منظمة تُسمى( مجلس حماية الحريات)، يتهمها نتنياهو بالانتماء لتيار اليسار وممارسة أعمال مناهضة لإسرائيل لنزع الشرعية عنها.

وشددت مينا اندريفا، على أن الاتحاد سيستمر في دعم كافة المنظمات التي تعمل على تعزيز قيم الحريات والديمقراطية وحقوق الإنسان سواء في إسرائيل أو في غيرها من دول العالم.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أعلن بداية عام 2017، لدى تأسيس المنظمة المذكورة، عن نيته ضخ مبلغ يصل إلى 400 ألف يورو في موازنتها للفترة تمتد إلى عامين لمساعدتها على بلورة مشاريعها.

وغالباً ما يُتهم الاتحاد، من قبل دول وأطراف متعددة، بتقديم أموال لمنظمات غير حكومية لتمويل مشاريع تخفي أغراضاً مختلفة عن أهدافها المعلنة

.