دي مايو: إنتقادات يونكر للحكومة؟ لن يكون على رأس المفوضية بعد شهر أيار

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
لويجي دي مايو

روما- قلل نائب رئيس الوزراء، وزير العمل والتنمية الاقتصادية  في الحكومة الايطالية،  لويجي دي مايو من تلويح رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر برفض مشروع موازنة العام المقبل والتي تستهدف عجزا بنسبة 2.4% من الناتج المحلي الاجمالي، بدلا من 1.6% المتفق عليه في وقت سابق.

وقال دي مايو، الرئيس السياسي لحركة خمس نجوم، شريكة حزب الرابطة في الإئتلاف الثنائي الحاكم،  “يونكر يتحدث عن إنتفاضة في منطقة اليورو ضد الموازنة الايطالية؟ بإسم من يتحدث؟”. وأضاف “فليستمر في إنتفاضته، لم يبق أمامه متسع من الوقت حتى شهر أيار/مايو المقبل”، موعد الانتخابات البرلمانية الاوروبية  ونهاية ولايته كرئيس للمفوضية.

وكان يونكر قد أعلن في مقابلة مع وسائل إعلام إيطالية، من بينها مجموعة أدنكرونوس،  أنه سيطلب من الحكومة الإيطالية احترام  “كلمتها” بشأن أهداف موازنة عام 2019. وقال  “لم نضع  بعد موازنة إيطاليا ضمن النقاش. لقد أصدرنا تحذيرات، ربما سابقة لأوانها”، إلا أنه أضاف “إذا قبلنا كل ما تقترحه الحكومة الإيطالية، فسوف تصدر ردود فعل مضادة وعنيفة من  بلدان أخرى في منطقة اليورو”.

كما نفى رئيس الجهاز التنفيذي الأوروبي وصفه بـ”العدو” للحكومة الايطالية الحالية، وقال “عليهم أن يتوقفوا عن القول بأنني ضد إيطاليا: إنه غباء وإفتراء”.