إدانات أطلسية وأوروبية للتوتر بين أوكرانيا وروسيا في بحر آزوف

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – عبّر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي يانس ستولتنبرغ عن دعمه الكامل لأوكرانيا وذلك على خلفية التوتر القائم بين كييف وموسكو، إثر إطلاق الأخيرة النار على قوارب بحرية أوكرانية واحتجاز طواقمها في بحر آزوف، قالت إنها انتهكت الحدود البحرية الروسية.

وأشار المسؤول الأطلسي إلى إدانة الحلف للتصرفات الروسية، داعياً إلى اجتماع طارئ لسفراء دول الحلف بعد ظهر اليوم لتدارس الوضع.

وكان ستولتنبرغ قد اتصل صباح اليوم بالرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو لمناقشة الوضع.

وكان رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك قد أدان استخدام موسكو للقوة في بحر أزوف، ”  ورأى أنه “على روسيا إعادة الجنود الأوكرانيين والامتناع عن كل استفزاز”، حسب تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)

كما طالب الإتحاد الاوروبي روسيا باحترام القانون الدولي، واصفا ما حدث في بحر أزوف بـ”الخطير”،  ودعا إلى “خفض التصعيد”، حسب كلام المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد فيديريكا موغيريني.

وأوضحت مايا كوسيانيتش أن الاتحاد الأوروبي لا ولن يعترف بقيام روسيا بضم جزيرة القرم، مشددة على أن هذا الموقف لن يتغير، مشيرة إلى أن موغيريني تجري اتصالات مع كل الأطراف المعنية لتدارس الوضع.

ويذكر أن بحر آزوف متفرع من البحر الأسود و تحد شواطئه أوكرانيا وروسيا وشبه جزيرة القرم، ومن هنا تعتبره روسيا بحراً داخلياً، بينما تراه بروكسل كمنطقة مائية دولية تنطبق عليها القوانين الدولية.