ترجيح تعديل تركيبة وفد المعارضة السورية المُفاوض

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
شعارات المعارضة
شعارات المعارضة

روما ـ قالت مصادر دبلوماسية غربية إن الوفد المفاوض الأساسي الذي أقرّته الهيئة العامة للمفاوضات المنبثقة عن مؤتمر الرياض غير نهائي، ورجّحت أن يتم تعديله وتغيير بعض أعضائه قبل بدء المفاوضات.

وأضافت المصادر لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء، الجمعة إن “من المرجّح أن تقوم الهيئة العامة للمفاوضات بتعديل الوفد المفاوض الذي أعلنت عنه في العشرين من الشهر الجاري، وهناك اتصالات حثيثة بين الولايات المتحدة والسعودية لإقناع المعارضة السورية بتغيير وفدها ليتم المصادقة عليه واعتماده من قبل مجموعة العمل الدولية الخاصة بسورية”.

ورجّحت المصادر أن “تمتثل المعارضة السورية لنصائح الدول الصديقة لها وتقوم بتعديل الوفد، خاصة لناحية تخفيف تمثيل العسكر فيه”، وأن “تقوم الهيئة بالموافقة على إضافة شخصيات من قائمة موسكو، وعلى رأسها رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري”.

وكشفت المصادر أن “المحادثات التي جرت قبل يومين بين وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف، تركّزت على ضرورة إشراك رئيس الحزب الكردي السوري صالح مسلّم أو من يُمثّله من الحزب في وفد المعارضة السورية، وهو أكثر شخصية تمسّكت بها موسكو للمشاركة في الوفد”.

وكانت الهيئة العليا للمفاوضات قد أعلنت عن القائمة الأساسية لوفد المفاوضات المرتقبة نهاية الشهر الجاري في جنيف مع وفد النظام السوري، وضمّت17 شخصاً بينهم أربعة عسكريين، وكبير المفاوضين هو رئيس المكتب السياسي لجيش الإسلام.

ووفق مصادر من الهيئة العليا فإن الوفد المفاوض الكلّي سيتكون من نحو 60شخصية تتوزع على الوفد الأساسي والاحتياطي بالإضافة لوفد من المستشارين والخبراء، بعضهم من الهيئة العليا للمفاوضات وبعضهم من الهيئة العامة وبعضهم من خارجهما.