إيطاليا: استعداد لضرب تنظيم داعش في ليبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
مقر الحكومة الايطالية
مقر الحكومة الايطالية

روما ـ قالت الحكومة الايطالية إن “كل تحرك للأميركيين (في ليبيا) يتم بالاتفاق معنا”، وأن “ايطاليا مستعدة للقيام بعمل عسكري إذا لزم الأمر”، ضد تنظيم داعش في البلاد

وبعد أنباء عن تسريع خطط الهجوم الأمريكي في ليبيا، كشف قصر الحكومة الايطالية (كيجي) عن جوهر “الاتفاق”، المتمثل بأن “ايطاليا مستعدة للتحرك العسكري، وإذا لزم الأمر، فإننا سنعمل مع حلفائنا، بناء على طلب من حكومة طرابلس، وفي الإطار الذي تمليه قرارات الامم المتحدة”، حسب قوله

وقالت مصادر مقربة من رئيس الوزراء “إننا نريد اتباع خارطة طريق واضحة”، وهو “أمر معروف لدى الجميع، فضلا عن أنه معقول جدا”، والذي “يمكن يتحقق في غضون اسبوعين أو ثلاثة”، مشيرا إلى أنه “نهج يتم بالاتفاق التام مع الولايات المتحدة”، وأن “الحلفاء الآخرين على دراية تامة به”، وفق تأكيده

وذكّرت المصادر ذاتها بأنه “قبل الـ29 من كانون الثاني/يناير الجاري، ينبغي أن تبدأ مهام الحكومة الليبية الجديدة التي ولدت بوساطة الأمم المتحدة”، وأن “رئيس الوزراء فايز السراج سيكون لديه وزير دفاع يمكنه وضع الخطط معه، وتقييمه لكيفية مكافحة الإرهاب في ليبيا”، وبالتالي “رفع مطالبه للمجتمع الدولي”، حسب وصفه

وخلصت المصادر الحكومية إلى القول إن “المسار الأول الذي يجب سبره، هو ذلك المتمثل بالحل السياسي. وآنذاك فقط، عندما ستكون هناك هيئة يمكن التعامل معا على الساحة الليبية، سيكون هناك معنى للبدء بحملة عسكرية”، على حد تعبيره