كيري: العالم ينتظر منا ضمان الأمن

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
وزيرا خارجية إيطاليا والولايات المتحدة
وزيرا خارجية إيطاليا والولايات المتحدة

روما ـ قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن “العالم ينتظر منا أن نضمن الأمن”، وفق ذكره

هذا وقد افتتحت الثلاثاء بمقر وزارة الخارجية الايطالية قصر (فارنيزينا)، القمة الوزارية لما يُعرَف بـ”المجموعة الصغيرة”، أي البلدان الأكثر التزاما في إطار التحالف الدولي المناهض لتنظيم داعش، والتي تمتلك دورا خاصا في توجيه الجهود السياسية والاستراتيجية المشتركة

وفي هذا السياق، قال وزير الخارجية الايطالي باولو جينتيلوني “لقد كانت هناك إنجازات هامة ضد تنظيم داعش”، لكن هذا الأخير “لا ينبغي الاستهانة به”، وفق تأكيده

ويترأس القمة كل من وزير الخارجية الايطالي باولو جينتيلوني ونظيره الأمريكي جون كيري، وتنعقد بمشاركة وزراء خارجية 23بلداً أوروبياً، غربياً وإقليمياً، بالإضافة الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني

القمة الوزارية للمجموعة الصغيرة في روما هي الثالثة، بعد لقائي العام الماضي بلندن في كانون الثاني/يناير، وباريس في حزيران/يونيو، وهي تأتي بعد مرور سنة على تشكيل هذه الهيئة

وقال بيان للخارجية الإيطالية “تبقى بلادنا من بلدان التحالف الأكثر اهتماما بتحقيق التزاماتها، وذلك بفعل مساهمتها الأساسية والمتعددة الأبعاد في تفعيل نشاطاته”، وبصورة خاصة “في القطاع العسكري، وتدريب فصائل الشرطة العراقية، والتصدّي لعمليات تمويل الدولة الإسلامية المزعومة”، وكذلك “في مكافحة ظاهرة المقاتلين الأجانب، وبأنشطة الاتصالات العامة الرامية لمحاربة حملة تنظيم داعش الدعائية”، وفق النص

وبما أنّ “نجاح الجهود الرامية لمحاربة تنظيم داعش ترتبط بالإجراءات السياسية الجارية أيضاً، فسوف يتمّ خلال القمة التأكيد على الدعم التام للحكومة العراقية التي يقودها رئيس الوزراء حيدر العبادي، وللمشاورات بين الفرقاء السوريين التي بدأها في جنيف المبعوث الخاص للأمم المتحدة ستافان دي ميستورا، بانتظار البدء بالمرحلة الانتقالية السياسية في سورية”، على حد تعبيرها