مسؤول فاتيكاني: إننا نرى عواقب البطالة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
رئيس مجلس الأساقفة الايطاليين
رئيس مجلس الأساقفة الايطاليين

روما ـ قال مسؤول فاتيكاني إن “البطالة آخذة بالارتفاع” في البلاد، فـ”معدلاتها في تزايد، ونحن نرى عواقبها في نشرات الأخبار”، في إشارة إلى حوادث العنف اليومية

وفي عظته في كاتدرائية سان لورينتزو، خلال قداس بمناسبة يوم الحياة المكرسة، أضاف رئيس مجلس الأساقفة الايطاليين الكاردينال أنجلو بانياسكو أن “في مجتمعنا هناك كثير من الحزن والقلق، وليس هذا لعدم توفر العمل فقط”، الأمر الذي “يمثل واقعا متناميا”، بل “وكذلك لغياب الحس السليم”، وفق ذكره

وتابع “اننا نشهد ثقافة متعَبة، تصرخ وتلهث لتعبر عن عدم شعورها بالأمان، لكنها غالبا ما يفوح منها التباهي والغطرسة”، مبينا أنه “حيث توجد الغطرسة ينعدم الشعور بالأمن ويفقد الأمل والثقة”، مشيرا إلى أن “في عالمنا اليوم هناك كثير من الحزن والقلق، والإفتقار إلى الشعور بالتجذر، وغياب الآفاق والتجذر الذي لا يمكن لأي نجاح إنساني أن يضمنه، وإن كان ذلك مشروعا”، حسب وصفه

وخلص الكاردينال بانياسكو إلى القول “تلزمنا ديمومة يمكن لله وحده أن يهبها”، داعيا “المكرسين من الرجال والنساء الحاضرين في الكاتدرائية، إلى عيش الرجاء، الذي يعني أننا نؤمن بأن الله معنا، وهو مصيرنا، وأنه أمين معنا”، على حد تعبيره