الأونروا تطالب باهتمام خاص باللاجئين الفلسطينيين في سورية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – طالب مدير إدارة سورية في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة (الأونروا) ميكايل أمانيا، مؤسسات ودول الاتحاد الأوروبي التنبه للوضع “الخاص” والمعاناة الكبيرة  للاجئين الفلسطينيين  في سورية.

ويقوم أمانيا بزيارة حالياً لبروكسل لإجراء مشاورات مع العديد من مسؤولين المؤسسات الأوروبية تمهيداً لمشاركة الوكالة الأممية في مؤتمر بروكسل الثالث حول سورية، المقرر ما بين 12 و14 الشهر الحالي.

وسيعرض أمانيا أمام الأوروبيين تقريراً حول وضع ما يقرب من نصف مليون لاجئ فلسطيني في سورية يشكلون احدى المجموعات الأكثر ضعفاً في البلاد، مبينا أن “90% منهم يعيشون تحت خط الفقر”، وفق كلامه.

وتطالب الأونروا بتوفير تمويل عاجل لمشاريعها التي تساهم في تحسين ظروف حياة هؤلاء وتقديم الخدمات الأساسية لهم خاصة بعد تأثرهم البالغ بالصراع الدائر في سورية منذ ما يقارب 8 سنوات.

وقد تعرضت مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في مختلف أنحاء سورية لأضرار بالغة، والأمر نفسه ينسحب منشآت الأونروا من مدارس وعيادات طبية ومراكز اجتماعية وتدريبية في سورية، ما يجعل إعادة تأهيلها أمراً ملحاً.

وقال المسؤول الأممي بأن الأونروا تمتلك حضوراً هاماً في سورية، حيث تُشغل ما يقرب من 4000 موظف في مختلف أنحاء البلاد.

وتريد الأونروا، الاستفادة من فرصة انعقاد مؤتمر بروكسل الثالث حول سورية لتحفيز المجتمع الدولي على التنبه إلى ضرورة تأمين الحماية الفردية والجماعية للفلسطينيين اللاجئين في سورية خاصة عندما يتعلق الأمر بالسكن والملكية.