سالفيني: لن أقف متفرجاً إن كان هناك من يشعل الحرب لأجل المصالح بليبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني “لن أقف متفرجاً إن كان هناك من يمارس لعبة الحرب لأجل المصالح في ليبيا”، تعليقاً على شائعات تتردد بأن فرنسا كانت ولا تزال تدعم قوات الجنرال حفتر في ليبيا.

وأضاف الوزير سالفيني في تصريحات إذاعية الخميس، “إنها مسألة ساعات لمعرفة ما إذا كانت فرنسا تدعم أحد الطرفين اللذين يتقاتلان هذه الساعات في ليبيا”. وأوضح أنه “يتم تحديثي حول تطورات الوضع ساعة بساعة عندما يدور الحديث عن الصواريخ، الهجمات على المطارات، إسقاط الطائرات، المخاطر التي يتعرض لها العمال الإيطاليون”.

وندد وزير الداخلية بـ”زعزعة استقرار شمال إفريقيا، لأنه إلى جانب ليبيا هناك بلدان أخرى”، تواجه المصاعب، فـ”دعونا نفكر بالمشاكل الموجودة في الجزائر”. واختتم مؤكداً أنه “إذا كان شخصاً ما يحاول ممارسة لعبة الحرب معنا، فقد وجد الحكومة الخطأ، ووجد الوزير الخطأ معي أيضاً”.