وزير الداخلية الإيطالي: فادح أن تدعم فرنسا أحد أطراف الحرب الليبية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني “إذا كان صحيحًا أن فرنسا ستعرقل المبادرات الأوروبية لاعادة إحلال السلام في ليبيا، وتدعم فصيلاً من المتحاربين من أجل مصالح اقتصادية أو تجارية، فسيكون أمراً فادحاً”.

جاء هذا تعليقاً على شائعات تتردد بأن فرنسا كانت ولا تزال تدعم قوات الجنرال حفتر في ليبيا.

وبهذا الصدد، أضاف الوزير سالفيني في تصريحات إذاعية الخميس، “نحن نتعمق بالأمر”، مبينا أن “هناك أدلة على ذلك للأسف”.

وتساءل وزير الداخلية “أهناك من لديه شكوك في حقيقة أن التدخل ضد القذافي قبل بضع سنوات، الذي حرّكه الرئيس (الفرنسي الأسبق نيكولا) ساركوزي، كان تدخلاً إنسانيًا، لا تدخلاً تمليه بالأحرى، مصالح اقتصادية وتجارية؟”.

وخلص سالفيني الى القول “لا أود إعادة مشاهدة الفيلم نفسه، الذي دفع الإيطاليون عواقبه من ثم”، لكن “هناك الآن حكومة ترفع رأسها وتتفاعل”.