سيناتور إيطالي يدعو لمرافقة دولية للانتقال الديمقراطي بالسودان

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
البرلماني الأوروبي جانّي پيتيللا

روما – دعا سيناتور إيطالي الى انتقال نحو الديمقراطية في السودان الآن، قائلا “إن استقالة (عمر حسن) البشير، الرئيس الوحيد الذي صدر بحقه خلال ولايته، أمر اعتقال لجرائم حرب، إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية، خبر سار للسودان وللعالم بأسره”.

وأضاف زعيم كتلة الحزب الديمقراطي المعارض في لجنة السياسات الأوروبية بمجلس الشيوخ، جانّي بيتيللا، “تهانينا لكثير من الرجال والنساء، نساء مثل آلاء صلاح، البالغة من العمر 22 عامًا، والذين تمكنوا بفضل مطالبتهم بالحرية من وضع حد لحكم دام 30 عامًا، من قبل البشير بلا منازع”.

وأشار بيتيللا الى أنه “يتعين على المجتمع الدولي الآن أن يتحمل مسؤولية مرافقة المرحلة الانتقالية في السودان نحو حالة من الديمقراطية وسيادة القانون”. وذكّر بأنه “لسوء الحظ، في كثير من الأحيان في العقد الأخير، شهدنا انتفاضات مؤيدة للديمقراطية في أفريقيا والشرق الأوسط، أصبحت رهينة بأيدي مستبدين جدد، وأدت إلى فوضى وبؤس جديدين”.

وخلص السيناتور المعارض الى القول “لنتعلم من أخطاء الماضي ومن أكثر الحالات حظًا، كالتجربة التونسية، لمساعدة السودان والجزائر على السير في طريق السلام والحقوق والازدهار”.