مصر القوية يدعو الحكومة لتحمل نتيجة “فشلها” بإدارة أزمة ريجيني‎

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
رئيس حزب مصر القوية  عبد المنعم أبو الفتوح
رئيس حزب مصر القوية
عبد المنعم أبو الفتوح

القاهرة ـ دعا حزب مصر القوي الحكومة لتحمل نتيجة “فشلها الذريع في إدارة أزمة” مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، “والتعامل مع هذه الحادثة بالشفافية الكاملة بكافة ملابساتها”، وذلك في ضوء القرار الأخير للحكومة الإيطالية باستدعاء سفيرها بالقاهرة للتشاور.

كما دعا الحزب الذي يقوده المرشح الرئاسي السابق عبد المنعم أبو الفتوح، في بيان الاثنين الى الشفافية في “أسباب تصفية خمسة من المواطنين المصريين على خلفية مزاعم بتورطهم بمقتل الطالب، وإعلان نتائج التحقيقات بدون اختلاق قصص واهية مثلما حدث منذ بداية الأزمة”.

وحذر بأن “تبعات هذه الأزمة ما تزال تستنزف من رصيد مصر السياسي والأخلاقي في المنطقة والعالم، وربما تكون لها من التداعيات الإقتصادية ما يزيد من أزمتنا التي نتعرض لها بالفعل”.

وشدد الحزب على أن “كشف قتلة ريجيني والمصريين الخمسة ليس هو المنتهى، فهناك العشرات من المصريين لا يزال مُختفَى ذويهم والآلاف في الحبس الاحتياطي ينتظرون للأسف معاملة أسوة بالأجانب”.