الإتحاد الأوروبي يحث الأطراف اليمنية على الانخراط بجدية بحوار الكويت

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
المفوضية بروكسل
المفوضية بروكسل

مع حلول موعد انطلاق الحوار اليمني، الذي تستضيفه الكويت اليوم، حرص الاتحاد الأوروبي على تشجيع كافة الأطراف اليمنية على الإنخراط بشكل جدي في الحوار والعمل على بناء الثقة.

جاء ذلك في بيان موقع باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، حيث شكرت فيه السلطات الكويتية على مبادرتها لاستضافة الحوار اليمني، ورأت أن “المفاوضات هي السبيل الوحيد والصحيح لانهاء الصراع اليمني وتفادي تفتت الدولة”.
وشددت موغيريني على موقف الاتحاد الأوروبي الداعم لجهود المبعوث الدولي للأمم المتحدة لتحقيق الانفراج في المفاوضات اليمنية على أساس مبادرة مجلس التعاون الخليجي ونتائج الحوار الوطني، وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، خاصة القرار 2216.

واعتبرت موغيريني أن وقف إطلاق النار في اليمن، الذي دخل حيز التنفيذ في 10 الشهر الجاري، يمكن أن يشكل فرصة للسماح بوصول المساعدات الإنسانية بدون معوقات وإنقاذ حياة الأشخاص في المناطق التي يصعب الوصول إليها في اليمن، واعتبرت أنه “يتعين الاستفادة القصوى من هذه الفرصة”.

وحرصت المسؤولة الأوروبية على التأكيد على استعداد بروكسل الاستمرار في لعب دور إنساني وتنموي في اليمن، مشيرة إلى إمكانية أن يشارك الاتحاد في جهود المصالحة بين اليمنيين.

ونبهت موغيريني، في ختام بيانها، إلى ضرورة العمل بشكل منسق بين كافة أطراف المجتمع الدولي، ومن ضمنه الاتحاد الأوروبي، والأطراف اليمنية من أجل إنجاز عملية إعادة إعمار البلاد.

وكان العديد من وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، قد أكدوا، في تصريحات لدى وصولهم اليوم إلى مقر إجتماعهم في لوكسمبورغ، على ضرورة العمل على الدفع بإتجاه إنجاح حوار الكويت بين الأطراف اليمنية لانهاء الأزمة في البلاد