هيئة التنسيق السورية المعارضة تشهد استقالات بالداخل والخارج

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

Commitato Coordinamento 01

علمت وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء أن هيئة تنسيق قوى التغيير الديمقراطي السورية المعارضة تشهد استقالات من قياديين وأعضاء فيها من داخل سورية وخارجها احتجاجاً على سياسات رئاسة الهيئة، ما يهدد بتداعي الهيئة التي فقدت خلال السنتين الأخيرتين الكثير من مكوناتها.

وقبل إعلان رئيس المكتب الإعلامي في الهيئة استقالته وتخليه عن مسؤولياته في الهيئة، أعلن عدد من أعضاء الهيئة في الخارج استقالاتهم منها، احتجاجاً على استفراد عدد قليل من القيادات بقرارها ورفضهم إشراك بقية المُكوّنات والتيارات في اتخاذ القرار.

ووفق أعضاء في الهيئة، فإن حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي الذي يرأسه المنسق العام للهيئة “بات مهيمناً على القرار السياسي للهيئة على حساب بقية الأحزاب والمستقلين”، كما تشهد الهيئة احتجاجات على “عدم التشاور مع أعضائها حول ما يجري في الهيئة العليا للمفاوضات”، التي تُشارك فيها هيئة التنسيق بخمسة أعضاء، ثلاثة منهم محسوبين على الحزب المذكور.

وأعرب مستقيلون من الهيئة التي تضم أحزاباً يسارية وناصرية وقومية عن قناعتهم بأن قرارات الهيئة وسياسات حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي قد تسببت باستقالات ومن قبلها بانشقاقات وانسحابات خلال السنتين الأخيرتين.