سالفيني يتهم قوات حفتر بقصف تاجوراء ويدعو المجتمع الدولي لدعم حكومة الوفاق الوطني

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- رأى نائب رئيس الوزراء، وزير الداخلية الايطالي، ماتيو سالفيني أن قوات المشير خليفة حفتر هي “المسؤولة” عن القصف الجوي الذي طال مركزاً لإيواء المهاجرين في تاجوراء، بالعاصمة طرابلس، مطالباً المجتمع الدولي بالتدخل لدعم حكومة الوفاق الوطني في طرابلس، كونها الحكومة “المعترف بها شرعياً من طرف الأمم المتحدة”.

وقال سالفيني في مؤتمر صحفي اليوم الاربعاء “بالنسبة إلى ليبيا، يحدوني الأمل بأن يستيقظ المجتمع الدولي، فإن المسؤولية تقع على عاتق الجنرال حفتر”. وأضاف “إنه عمل إجرامي، تماماً مثل تلك الهجمات على الأهداف المدنية والمطارات والمستشفيات المدنية. لذا آمل ألا يبقى أحد من أولئك الذين من أجل مصالحهم الاقتصادية والتجارية يدعمون شخصًا يقصف أهدافًا مدنية. أنا هنا لا أشير إلى الفرنسيين!”.

وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا  قد أعربت عن إدانتها “بأشد عبارات الشجب القصف الجوي الغادر ضد مأوى المهاجرين في تاجوراء والذي أودى بحياة أكثر من 44 شخصا منهم وإصابة ما يزيد عن 130 آخرين بجروح بالغة”، منوهة بأنه “هذه هي المرة الثانية التي يتم فيها الاعتداء بالقصف على مركز الإيواء الذي يُحتجز فيه قرابة 600 مهاجر”.

ونقلت البعثة في بيان إعراب الممثل الخاص للأمين العام، غسان سلامه عن إدانته الشديدة “لهذا العمل الجبان”. وقال سلامة: “إن هذا القصف يرقى بوضوح إلى مستوى جريمة حرب إذ طال على حين غرة أبرياء آمنين شاءت ظروفهم القاسية أن يتواجدوا في ذلك المأوى”.