وزير الداخلية الايطالي: من غير المقبول إستهداف المستشفيات في ليبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ماتيو سالفيني و فتحي باشاغا (ارشيفية)

روما- إستهجن وزير الداخلية الايطالي، ماتيو سالفيني، إستهداف مراكز طبية وأهداف مدنية في العاصمة الليبية، في إشارة إلى قصف جوي طال مستشفى ميدانيا ومدرسة في طرابلس نهاية الاسبوع الماضي،  إتهمت حكومة الوفاق الوطني قوات ما يسمى بـ”الجيش الوطني الليبي” بقيادة المشير خليفة حفتر، بشنه.

وقال سالفيني، الذي لم يذكر قوات حفتر بالاسم،  في تصريح صحفي إنه “من غير المقبول الهجمات التي تشنها قوات متمردة ضد أهداف مدنية (مستشفيات ومطارات)  ومن غير المقبول أيضاً صمت معظم المنظمات الدولية  تجاه هذه الاعتداءات”.

ووفق سالفيني، فإن “من يغذي الحرب في ليبيا، يكره إيطاليا وأوروبا ويعرِّض أمن القارة بأسرها للخطر”.

وأفادت وزارة الداخلية الايطالية بإن سالفيني استعرض اليوم الثلاثاء خلال مكالمة هاتفية،  مع نظيره الليبي فتحي باشاغا  “الوضع في طرابلس وخاصة ظروف السكان المدنيين ومسألة السيطرة على الهجرة”.

واكد سالفيني خلال المحادثة الهاتفية “الدعم والتعاون من طرف الحكومة الإيطالية”، معربا عن “الامل بعودة سريعة إلى الاستقرار” هناك.