بدء جلسات الاستماع لنتنياهو حول تهم الفساد

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

القدس – بدأت في مقر وزارة العدل الإسرائيلية صباح اليوم الأربعاء جلسات الاستماع قبل تقديم لوائح اتهام في قضايا الفساد التي يواجهها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو .

وتستمر الجلسات 4 أيام يقدم خلالها وكلاء الدفاع عن نتنياهو طعونهم في التهم الموجهة الى نتنياهو.

وكان المستشار القانوني الحكومة الإسرائيلية افيخاي ماندلبليت أعلن في شهر شباط/فبراير الماضي عزمه تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو. لكن طبقا للقانون ينبغي على المستشار القانوني عقد جلسات استماع مع المتهم قبل المضي قدما في تقديم لائحة اتهام.

ولم يرافق نتنياهو طاقم محاميه لدى وصولهم إلى الجلسة، حيث مثله طاقم دفاع مؤلف من 10 محامين، سيواجههم فريق يضم حوالي 20 من مسؤولي النيابة العامة الإسرائيلية.

ويواجه نتنياهو اتهامات بالفساد في 3 قضايا حققت معه الشرطة الإسرائيلية بشأنها في العامين الماضين وانتهت الى وجود ما يكفي من الأدلة لإدانته بتهم الاحتيال وتلقي الرشوة وإساءة الثقة.

ونفى محامي رئيس الوزراء الإسرائيلي، رام كاسبي، فكرة أن يسعى نتنياهو للحصول على صفقة مع الإدعاء أو عفو، وقال “لدي الثقة الكاملة ودون تحفظ بالنظام القضائي وتطبيق القانون. لا شك لدي بأن النائب العام سيصوغ قراراته بطريقة مهنية وبشكل مناسب”.

وقال محام آخر يمثل رئيس الوزراء الإسرائيلي عميت حداد،  للصحفيين إن فريق الدفاع سيعرض أدلة جديدة في جلسات الاستماع. وأضاف “نحن على ثقة بأنه عندما ننتهي، لن يكون هناك خيار سوى إغلاق القضية”.

وتستمر جلسات الاستماع حتى يوم الاثنين المقبل.

وليس في القانون الإسرائيلي ما يلزم نتنياهو بالاستقالة من منصبه الا في حال إقرار إدانته من قبل المحكمة العليا الإسرائيلية.

ويرجح ان تستمر عملية المحاكمة لأشهر طويلة.