جينتيلوني: السعي للحقيقة عن مقتل ريجيني أولوية لن تنته أبدا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
وزير الخارجية الايطالي باولو جينتيلوني
وزير الخارجية الايطالي باولو جينتيلوني

روما – أكد وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني أن “البحث عن الحقيقة في قضية مقتل طالب الدكتواره جوليو ريجيني، يعدّ أولوية لن يعف عليها الزمن أبدا”.

وفي مقابلة مع صحيفة (لا ريبوبليكا) الثلاثاء، أضاف الوزير جينتيلوني أنه “لا أحد من السذاجة بحيث لا يرى أنه أمام حقيقة فتور العلاقات بين إيطاليا ومصر، هناك خطر أن تدخل مصالح مختلفة لبلدان أخرى”. وأردف “نحن مهتمون باستقرار مصر، وإصرارنا على البحث عن الحقيقة في قضية ريجيني، لن يجعلنا ننسى أهمية هذا البلد”.

وتابع “لكن ما يجب علينا أن نفهمه هو أن البحث عن الحقيقة في المقام الأول بالنسبة لنا، ولا يمكن لذلك أن يمحى من قبل مصالح أو مخاوف سياسية”. كما أن “طلبنا للحقيقة لا يمتلك تاريخ انتهاء للصلاحية”، أي “أن ينتهي به الأمر خلال بضعة أسابيع في طي النسيان”.

وخلص رئيس الدبلوماسية الإيطالية الى القول إنه “أمام عدم التعاون (من قبل مصر)، قررنا استدعاء سفيرنا من القاهرة لإجراء المشاورات”، الأمر الذي “يمثل إشارة واضحة في مجال الدبلوماسية”.