المفوضية الأوروبية تعلن مساهمة مالية بحملة تطعيم ضد شلل الأطفال في سورية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

UeFlag04

بروكسل – أعلنت المفوضية الأوروبية تقديم مبلغ ثلاثة ملايين يورو للمساهمة في حملة، تقودها كل من منظمة رعاية الأمومة والطفولة التابعة للأمم المتحدة) اليونيسيف) ومنظمة الصحة العالمية، تطعيم ضد مرض شلل الأطفال في سورية.

وتهدف الحملة إلى إيصال اللقاحات ضد مرض شلل الأطفال لحوالي مليوني طفل سوري في المناطق المحاصرة والمناطق التي تعاني من نقص في الإمدادات والتجهيزات الطبية.

وتعليقاً على هذا القرار، أكد المفوض الأوروبي المكلف شؤون إدارة الأزمات والمساعدات الإنسانية كريستوس ستاليانيدس، بأن الاتحاد يلتزم بالعمل لدعم  ضحايا الصراع في سورية، خاصة الفئة أكثر ضعفاً منهم، أي الأطفال، “يمكن لمساعداتنا أن تحسن ظروف هؤلاء، ولكن يتعين تأمين ممرات آمنة للعاملين في مجال الإغاثة الإنسانية”.

وأشار إلى أن الهجمات الممنهجة على المنشآت الطبية في سورية تساهم في تعقيد الوضع، وقال “نحث كافة أطراف الصراع على وقف إستهداف المدنيين والمرافق الطبية وفقاً للقانون الإنساني، والسماح بمرور قوافل الإغاثة والمعونات الطبية”، على حد تعبيره.

ويذكر أن المبلغ المعلن اليوم هو جزء من مبلغ إجمالي يصل إلى 445 مليون يورو خصصها الاتحاد الأوروبي للمساعدات الإنسانية في سورية، وفق ما تم الإعلان عنه في مؤتمر لندن  للمانحين لسورية في بداية عام 2016.

وبالرغم من أن مرض شلل الأطفال كان اختفى من سورية قبل عام 2011، إلا أن منظمات صحية دولية كانت سجلت ظهور حالات في بعض المناطق في ظل غياب الخدمات والرعاية الصحية  بسبب القتال والحصار.

ويذكر أن سنوات الصراع الخمس في سورية قد أدت إلى تهجير أكثر من 50% من مواطني البلاد، سواء في الداخل أو في الدول المجاورة وباقي دول العالم.

ويعتبر الاتحاد الأوروبي من أهم الأطراف المانحة لسورية في مجال المساعدات الاغاثية والإنسانية، بينما يظل دوره السياسي أقل من المستوى المأمول.