كونتي: سالفيني الخاسر الاكبر في الانتخابات الاقليمية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- رأى رئيس الوزراء الايطالي جوزيبي كونتي أن زعيم حزب الرابطة المعارض ماتيو سالفيني حاول جعل نتائج الإنتخابات الاقليمية التي جرت في إقليم إيميليا رومانيا (شمال) يوم أمس الاحد “استفتاءً على الحكومة”، ولكن “من الواضح أنه أصيب بخيبة أمل”.

وأكدت نتائج رسمية لوزارة الداخلية  هزيمة مرشحة حزب سالفيني، لوتشيا بورغونزوني (43,7%) على يد مرشح الحزب الديمقراطي، رئيس الاقليم المنتهية ولايته ستيفانو بوناتشيني (51,4%).

وأضاف كونتي في حديث مع الصحفيين، تعليقاً على نتائج الانتخابات في إيميليا رومانيا، “هناك من أراد جعل هذا التصويت استفتاء لصالح أو ضد الحكومة. هذا السلوك لا أراه لائقاً. وأشير بشكل خاص هنا إلى ماتيو سالفيني، الذي أعتبر أنه الخاسر الاكبر في هذه الانتخابات”.

وأضاف كونتي “في الحقيقة، المجتمعات المحلية رأت في هذه الانتخابات استفتاء على سالفيني، وبالتالي فإنه خرج مهزومًا”.