بريكست: يوم تاريخي في أوروبا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – يعيش الاتحاد الأوروبي اليوم حدثاً غير مسبوق في تاريخه، إذ تستعد دولة من أعضاءه (المملكة المتحدة) للانفصال عنه بحلول تمام منتصف الليل، وذلك بعد 47 عاماً العضوية.
وتتفاوت ردود الفعل على انسحاب بريطانيا (بريكست)، اليوم، إذ يرى الكثيرون من مؤيدي الاتحاد على ضفتي المانش أن الأمر ليس سوى “فراق مؤقت” سيعقبه لقاء جديد.
وهناك من يرى في بريكست بداية لصفحة جديدة من تاريخ كل من الاتحاد و بريطانيا، وأن على الطرفين العمل لترتيب العلاقة المستقبلية بشكل عقلاني يرتكز على المصالح.
وفي هذا الإطار، يؤكد السفير البريطاني لدى بلجيكا مارتن شيرمان، على أن ضرورة احترام إرادة الشعب البريطاني، فـ”علينا الآن النظر إلى المستقبل”، وفق كلامه.
ورأى الدبلوماسي البريطاني أن بريكست يشكل فرصة لبلاده للتعامل مع شركاء آخرين في العالم ، مؤكداً أن لندن لن تدير ظهرها لأصدقائها الأوروبيين.
وأوضح أن بريطانيا لا تزال تتقاسم مع أصدقائها الأوروبيين القيم العالمية كالديمقراطية والتبادل التجاري الحر وحماية حقوق الانسان.
هذا ويتعين على الطرفين الأوروبي والبريطاني الاستفادة من الفترة الانتقالية الممتدة حتى نهاية 2020 للتفاوض على اتفاق تجاري موسع، ” لن يكون الأمر سهلاً”، حسب تصريحات متطابقة لمسؤولين في المؤسسات الأوروبية