المفوضية الأوروبية تؤكد عدم رغبة أي دولة اغلاق حدودها بسبب فيروس كورونا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أكدت المفوضية الأوروبية أنها لم تتلق إخطارات من أي دولة عضو تفيد باحتمال اغلاق حدودها مع الدول الأعضاء على خلفية انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وأوضحت المتحدثة باسم الجهاز التنفيذي الأوروبي دانا سبينانت، أن العمل جار بين مختلف الدول والمؤسسات والوكالات الأوروبية من أجل تطويق انتشار الفيروس، حيث  “نتعاون كذلك مع كافة الأطراف الدولية”، حسب كلامها.

وينطلق الأوروبيون من قناعة مفادها أن مراقبة حركة الأشخاص عبر الدول الأوروبية لن تمنع من انتشار الفيروس، الذي لا يعترف بالحدود.

أما بالنسبة لإمكانية اغلاق الحدود الخارجية للاتحاد، فأكدت المفوضية أن القرار لا يمكن أن يتخذ بشكل فردي، فـ”يتعين تنسيق العمل ولكن باستطاعة دولة ما منع أشخاص من دخول أراضيها فقط لأسباب تتعلق بالأمن والسلامة العامة”، وفق مصادر أوروبية.

من جهة أخرى، تنظر بروكسل بإيجابية لقيام بعض الدول بإغلاق قرى أو بلدات بسبب اكتشاف إصابات مؤكدة أو شبه مؤكدة، معتبرة أن هذا الاجراء الاحترازي يدخل ضمن الجهود الرامية لتطويق انتشار الفيروس.

وتؤكد المصادر الأوروبية المعنية أن على كافة الدول الأوروبية أن تقلق بسبب انتشار (كوفيد 19)، متحفظة في الوقت نفسه على اعلان فيروس ككارثة صحية أوروبية.