بوريل يطالب تركيا بعدم” تشجيع” تحرك المهاجرين نحو الحدود الاوروبية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
جوزف بوريل

بروكسل – طالب الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل المسؤولين الأتراك بالكف عن “تشجيع” تحرك المهاجرين واللاجئين المتواجدين على الأراضي التركية نحو الحدود مع أوروبا.

جاء هذا الموقف في بيان صدر اليوم عن مكتب بوريل، الذي يتواجد منذ يوم أمس في تركيا.

وقد أجرى بوريل محادثات مع كبار المسؤولين الأتراك في مقدمتهم الرئيس رجب طيب أردوغان، ووزير الخارجية مولود جاويش أوغلو.

وعبر المسؤول الأوروبي عن قلقه تجاه التصرفات التركية والتطورات الأخيرة على الحدود، فـ”الإجراءات الأحادية الجانب أمر غير مقبول، والتصرفات الأخيرة لن تؤدي إلى حل المشاكل”، وفق ما نُقل عنه.

إلى ذلك ، يرى الأوروبيون أن خلاص تركيا من الضغوط التي تتعرض لها بسبب المهاجرين واللاجئين يمر عبر مساهمتها بإيجاد حل سلمي للنزاع السوري، فـ”إن في ذلك مصلحة مشتركة لنا جميعاً”، حسب بوريل.

ومن جانب آخر، أثار بوريل مع محدثيه الأتراك موضوع الاتفاق المبرم بين بروكسل وأنقرة 2016 بشأن اللاجئين، مذكراً إياهم بضرورة احترامه بالكامل.

وكان بوريل قد توجه إلى تركيا أول أمس برفقة المفوض الأوروبي مكلف الشؤون الإنسانية وإدارة الأزمات يانس ليناريتش، والذي يقوم بدوره بتفقد مشاريع ممولة من قبل أوروبا لصالح اللاجئين في منطقة غازي عنتاب (جنوب شرق تركيا).