وزير الدفاع الإيطالي: تدابير صارمة لإحتواء فيروس كورونا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
لورينزو غويريني

روما – قال وزير الدفاع الإيطالي لورينتزو غويريني، إن الحكومة اتخذت “تدابير صارمة” لأن “هدفنا الأول هو احتواء فيروس كورونا”، المستجد.

وشدد الوزير غويريني في تصريحات إذاعية الخميس، على أن “الوضع يتطلب اهتماما كبيرا وحلولاً جذرية للغاية، تحملناها بمسؤولية كبيرة”، فلقد طبقنا “تدابير ثقيلة في المناطق الحمراء، وأتيحت لي الفرصة للقاء رؤساء البلديات والسكان، وأعرف مدى عبء التدابير على المواطنين والشركات، وعلى العديد من الحقائق بشكل عام”.

وأوضح الوزير، وأصله من منطقة لودي (أولى بؤرات انتشار الفيروس في مقاطعة لومبارديا)، أنه “سنتمكن في نهاية الأسبوع من إجراء التقييمات الأولى لمدى فاعلية الإجراءات التي اتخذناها”، مكرراً القول “نحن نعلم أنها تدابير ثقيلة، لكنها ضرورية والسكان يدركون مدى أهميتها”.

وخلص وزير الدفاع الى القول “سنرسل إلى لومبارديا، بناءً على طلب من إدارة الإقليم، دفعة أولى من الأطباء والممرضات (14 ممرضة و10 أطباء)”، كما “سنرسل بعد ذلك عشرة أطباء وممرضين آخرين”.