ناتو: تصميم على الدفع باتجاه منع انتشار السلاح النووي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – عبرت الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (ناتو) عن تصميمها الاستمرار بالالتزام بالتنفيذ الكامل لمعاهدة منع انتشار السلاح النووي من جميع جوانبها.

جاء هذا الموقف في اعلان مشترك صدر اليوم عن الحلف، لمناسبة مرور خمسين عاماً على دخول معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية حيز التنفيذ الفعلي.

ويعتبر الحلف، بدوله ومؤسساته، أن هذه المعاهدة تشكل حجر الزاوية في الهيكل العالمي لعدم الانتشار النووي، كما أنها تؤمن إطاراً جيداً للتعاون بشأن الاستخدام السلمي للطاقة النووية في مجالات العلم والتكنولوجيا.

لكن الحلف أكد في إعلانه على أنه سيظل تحالفاً نووياً طالما أن الأسلحة النووية موجودة في العالم، مبينا أن “الغرض الأساس للقدرة النووية لناتو، يظل الحفاظ على السلام وردع العدوان”، حسب النص.

ويرى الحلف أن العالم قد حقق “تقدماً كبيراً” على طريق نزع السلاح النووي، عن طريق إزالة عشرات الألاف من الأسلحة النووية، وأردف “لا نزال نلتزم بفعل المزيد”، كما جاء في الإعلان.

لكن التحديات المستمرة المتعلقة باستمرار انتشار السلاح النووي تؤكد الحاجة إلى دعم المعاهدة وتعزيزها.

ويدعو الحلف جميع الدول إلى الانضمام الكامل للمعاهدة وتبني هدف منع انتشار السلاح النووي.

ويرى الحلف بأن هذه المعاهدة ساهمت في جعل دوله أكثر أمناً واستقرارا، منبهاً إلى ضرورة عدم اعتبار نجاح المعاهدة أمراً مسلماً به.